نجاح برنامج إدارة المشاريع في الدوحه!

نحن نتشرف بتقديم المشاركين المتحصلين بناجح على شهادة إدارة المشاريع من معهد المملكة المتحدة للقيادة والإدارة (ILM) مؤخراً.

جميع المشتركين ال 14 من مدراء أشعال العاملين في قسم العمليات والصيانة للصرف في الدوحة. كانوا قد تلقوا برنامج المرحلة المتوسطة معنا مع التركيز على مهارات إدارة المشاريع سبتمبر / أكتوبر الماضي من عام 2013.

أنتج المشاركون عمل ممتاز في التقييم، موضحين قدرتهم على فهم وتطبيق أدوات وتقنيات إدارة المشاريع السليمة في مهامهم المبنية على أساس عملهم الخاص – جميعها مشاريع قائمة كانت في حيز الإنجاز من قبل هيئة الأشغال العامة.

قدم الشهادات، جون ماغواير، المدير العام  لبرودلاندز و أشاد “بالعمل الجاد والمثابرة من المرشحين، والدعم الهائل والتشجيع الذي قدمته هيئة الأشغال العامة لمساعدتهم على إتمام عملهم. كل من شارك – الأفراد و الميسر و المنظمين –  في البرنامج لعب دور في مساعدة المدراء على النجاح. أنا فخور حقاً في تقديم شهادات ال ILM اليوم “.

وعلقت سارة سكستون، مديرة الموارد البشرية في MWH العالمية (المتعاقدة مع هيئة الأشغال العامة) أن برودلاندز قد قدمت البرنامج ب “أسلوب تشاركي للغاية وعرضوا المواد بطريقة سهلة الفهم ، مما حافظ على التفاعل و المشاركة  والحضور طوال البرنامج . التواصل والتشجيع المقدم أيضاً بعد جلسات البرنامج لعب دور فعال في معدل النجاح الذي تم تحقيقه. أظهرت برودلاندز دعماً استثنائيا من بداية البرنامج حتى الانتهاء من المهام “.

تهانينا لجميع الأطراف المعنية!

MWH presentation_comp

ملاحظات المحررين: شركة برودلاندز هي مركز معتمدة لتقديم مؤهلات معهد القيادة والإدارة. أحد مراكز ال ILM القليلة في منطقة الخليج لتقديم مجموعة كاملة من المؤهلات (ILM) معهد القيادة و الإدارة، شركة برودلاندز تصصم برامجها لتلبية الاحتياجات المحددة للعملاء في العديد من القطاعات والصناعات. ومع مكتب في الدوحة، برودلاندز في وضع جيد لدعم المنظمات والأفراد في قطر تطوير القدرات القيادية والقدرة على السعي لتحقيق رؤية قطر الوطنية عام 2030. www.broadlandsconsulting.com معترف بها من معهد القيادة والإدارة في جميع أنحاء العالم لمؤهلات القيادة وإدارتها. كجزء من مجموعة سيتي ان قيلدز، تستمر ال ILM في دعم القادة والمدراء لسنوات عديدة واستفاد ما يزيد عن 750,000 شخص من مؤهلات ال ILM على مدى السنوات العشر الماضية. www.i-L-m.com

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Comments are closed.